شارك هذا الموضوع

رفع أذان المغرب داخل الكينست الإسرائيلي

"الطيبي" يرفع الأذان داخل "الكنيست" الإسرائيلي رداً على منعه في المساجد قام نائب "الكنيست" الدكتور أحمد الطيبي، برفع أذان المغرب، أمس، من على منصة الكنيست الإسرائيلي (البرلمان)، احتجاجاً على قانون منع الآذان الذي أقرته حكومة الاحتلال أمس الأول. وقرأ الطيبي آية من القرآن الكريم، وجملة من إنجيل لوقا، وقال إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، هو المحرّض الأول، وهو يقود حملة "إسلاموفوبيا" ضد المسلمين، مضيفا أن الآذان هو جزء لا يتجزأ من مشهد هذا الوطن، مستذكراً الاعتداءات على المساجد والكنائس في فلسطين. وقال "الطيبي" مخاطبا أعضاء الكنيست اليهود: "نحن أيضاً نعاني من ضجيج النفخ بالبوق أيام الجمعة والسبت، ونعاني من منع السفر في أعيادكم وخاصة عيد الغفران، ولكننا لا نعترض ولا نمس بشعائركم". وأضاف: "لقد أقمتم قبل سنوات وحدة كلاب تهاجم كل من يقول الله أكبر"، وقلت لكم آنذاك "الله أكبر، وأعود وأقولها لكم: الله أكبر، الله أكبر، هل من كلاب بينكم تنقضّ علينا؟".

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري