شارك هذا الموضوع

شباب مصر الثورة ليس كمالة عدد ....استفيقوا ياحكومة البلهاء ....؟؟؟؟

  • الكاتب Mohamed Elawadly
  • تاريخ اﻹضافة 2016-09-19
  • مشاهدة 9


شباب مصر الثورة ليس كمالة عدد ....استفيقوا ياحكومة البلهاء ....؟؟؟؟


سا اظل اناديك ياسيسي ....اين شباب مصر من المشهد السياسي الشبابي ؟؟؟



في بداية الحديث اضع عدة علامات استفهام وتعجب حقيقي من المشهد السياسي الشبابي في مصر ولعل الشباب الذي قام بثورتين اصبح الان خارج نطاق العقل والقلب وليس لدي الحكومه الفاشله وادارتها ضم الكوادر منها وليس لديهم غير التنويه بعبارات خالده فقط مثل شبابنا شباب الثورة البيضاء ....شباب 25 / 30 ...شباب مصر الابرار وكان هؤلاء الشباب الثوار كان دورهم فقط في خلع الدوله الفاشيه الديكتاتوريه ومن ثم خلع الدوله الدينيه للاتيان بحكومة العبارات المعسوله التي تبرر تلك الحكومه دورها للتدليل انها حكومه اتي بها الشباب بعد ثورتين من اجل التغيير والحريه والعداله الاجتماعيه دون النظر مطلقا الي احلام تلك الشباب الورديه التي قد حلموا بها طوال خروجهم علي حاكمين مستبدين حالمين بحياه جديده وغد افضل الا ان احلامهم بالقطع بعد ثورات الميدان ومليونيات التأييد قد ولي وأدبر .

شباب الثوره وانكسار الاحلام الورديه ....!!!

شباب الثوره ليس بفاشلين او ممولين منهم الا القليل الذي استطاع ان يستفاد من تلك الثورات وعلينا ان نعلم ان الشباب الطاهر الذي خاض تلك التجارب قد استفاد الكثير والكثير لانهم قد عاشوا 3 مراحل في تكوينهم السياسي وكانوا بالفعل محظوظين لانهم ادركوا تلك الفترات بكافة سلبياتها وايجابياتها واليوم بعد ان حظي الشباب برئيس منتخب اعترف به عدد ليس بقليل من الشباب بالرغم من رفض الاخرين منهم لطابع الحكم العسكري كما يتصورون لانه كان في مخيلتهم ان الدوله القادمه ستكون تأسيس لدعائم الدوله المدنيه بعد ان يخلع الرئيس زيه العسكري ولكن بدا الكثير منهم يصف الحكومه بحكومة العسكر والبلهاء المدنيين الذين ينفذون اوامر العسكر الذين احتكروا القرار السيادي وسيادة القرار وقطعوا الطريق علي احلام الشباب الورديه وخططوا لفشل وهدم قوي الادمان الثوري لفئة الشباب الحر .

دولة مصر دولة شباب وليس دوله للعواجيز ....!!!

وفي هذا الصدد لم يحتل الشباب ولو نسبه ضئيله من اهتمامات الحكومات المتواليه بعد ثورتين لذا قام الشباب بمقاطعة الانتخابات الرئاسيه والبرلمانيه دون النظر الي سلبيات هذا القرار والذي بدت تلك الانتخابات انها انتخابات كبار السن والشيوخ والعجزه والنساء وفئه من الشباب القانع بهذه المرحله دون اشتراك معظم شبابها في تلك المحفلين وحتي الان وبعد اكثر من سنتين علي حكم الرئيس السيسي لاتدرك الدوله انها دولة شباب وليس دوله للعواجيز ومتخطي ال 75 عاما وللاسف الشديد اصبحت نسبة البطاله الحقيقيه والمقنعه قد تخطت حاجز ال 13 % ومازال الرهان حتي الان من الشباب علي الدوله ورئيسها بعيدا عن تردد العبارات الرنانه والوعود البراقه والحروف الزائفه من اصحاب القرار والمسؤلين بالدوله دون رد فعل ايجابي حقيقي علي ارض الواقع لان الشباب اصبح محبط لطول الانتظار ومراره الاماني الضائعه والاحلام بعيدة المنال لذا عادوا الشباب من جديد بعد ثورتين الي المقاهي والارصفه وتجمعات الانديه ومدرجات الملاعب بحثا عن قضاء اوقات فراغهم بعيدا عن غياهب العمليه السياسيه الفاشله التي تديرها الدوله بامتياز والتي لاتدرك ماهي رأس اولوياتها .

الوعود القادمه لاحلام شباب ثورة 25 - 30

بالرغم من اعتراف الدستور المصري بالثورتين وكانت اولي صفحاته هي ميثاق ثوره 25/30 الا حتي الان لم تتحقق اي اهداف لتلك الثورتين لشباب مصر ولكن علينا ان لانفقد الامل لانه مازال الامل موجود والغالبيه من الشباب ياملون ويطمحون وينتظرون تغيير في سياسة الدوله ببناء استراتيجية حديثه لتحويل دولة الشباب الي دولاب عمل كخلية النحل فهل هؤلاء الحالمون سيربحون الرهان ؟؟؟ ام سيظل بعض الرموز متعلثمون غير قادرين لمواكبة طموح شباب مصر ولايدركون ان تكرار الوعود البراقه هي خيبة امل كبيره للحكومه لطالما ستظل بعيده عن التحديث والتنفيذ ...والأمر في منتهي السهوله والرشد والبيان ..هو ان نفتح بيبان الامل امام الشباب بتأهيل الكوادر الجاده منهم بالتدريب الفكري والسياسي والاجتماعي للعمل في كل مناحي الحياه المجتمعيه ...حتي يكون لدينا الصف الثاني من الكوادر المؤهله للقياده والاداره وتنظيم المحليات ومن ثم يتم اختيار منهم بعض الرموز الجاده لتاهليها الي الصف الاول سواء كان تحت اي خلفيه تعليميه لادارة شئون المحافظه والمحليات واشراكهم في اتخاذ القرار في كافة الوزارات .

بالرغم من ارتفاع معدل البطاله مازال الامل يرفرف علي القلوب ..!!!!

بما اننا نعيش في مجتمع مترف جدا في مصر يعتد فيه نجاح الاقليه في العيش المترف علي حساب عجز الاغلبيه في الوصول للحد الادني من العيش الكريم نتيجة الفساد الاداري بالدوله 
الا اننا لدينا الامل في الغد المقبل القريب بان الرئيس سوف يخرج علينا بعدة مشروعات قوميه في المحافظات قريبه كبشري لتوظيف الشباب وتدريبهم للعمل في تلك الوظائف بالرغم من انه لن يفصح عنها حتي الان ولكننا نعلم انه بالقريب العاجل سيعلن عن بادرة امل جديده للشباب في كافة محافظات الجمهوريه وسيولي اهتمامه بشباب مصر في الفتره القادمه اكثر من المعتاد لان مصر قادمه علي حروب متواليه ولابد من تضافر جهود شبابها في عمليه التنميه والبناء بسواعد مصريه خالصه لتلك المشروعات العملاقه لذا بالفعل مازال الامل يرفرف علي قلوب شبابنا بازالة كافة المعوقات وتقليل نسبه البطاله واشراك الشباب في كل فعاليات الدوله لانهم هم الامل القادم لمصر .

دحر كتائب الفشله والمتأمرون علي الدوله ...!!!

في بداية الامر علينا ان ندرك ان مصر يتم محاربتها داخليا وخارجيا وليس علينا ان نطلق العنان الي الفشله من مروجي اننا نحارب من الخارج فقط لا والف لا وانما توجد كتائب للمتنطعين واصحاب المصالح والرافضون لاستقرار مصر وهم ليسوا بالقليل وقد كفانا الحديث عن لغة المؤامره التي اصبحت كالمضغه في السنة السياسين والاعلامين وكل اصحاب القرار الفاشل والذين يمثلون تلك الحكومه الضعيفه والتي تؤثر علي الشعب في قراراتها وتزيد الفقير فقرا وتقصي مضمون العداله الاجتماعيه والتكافل وضرورتها في حماية فئات المجتمع المقهوره لذا اصبحت هذه الحكومه كما يصورونها بحكومة البلهاء ثقلا وحملا ثقيلا علي كاهل المواطن المصري واصبحت سببا رئيسي في زيادة الاحتقان في الشارع المصري بسبب قراراتها السياسيه غير الرشيده دون دراسه او مراعاة للبعد الاجتماعي الضروري لتمرير هذه القرارات مما ادي الي نتيجه مؤثره بالسلب علي شعبية الرئيس لأزدراء تلك القرارات الخاطئه والتي تبين للشعب ان الرئيس اصبح بمعزل عن شعبه وطموحاته ...ومن هنا نعادو القول

ان المؤامره الحقيقيه وليس الاعلاميه كما يدعون اصبحت ظاهرة وواضحة المعالم ضد مصر والرئيس واصبحت ذات وجوه متعدده وعلي الرئيس وحكومته محاولة انقاذ الجسد المصري والمقصود بها شباب مصر من نفاذ اصحاب المصالح من جماعات الشر اليهم بمرض الفوضي واثارة الفتن واعطاء الرئيس والحكومه الأمل للشباب لزيادة مناعتهم والتي ستكون قوة رادعه لتلك الشبكه الفيروسيه التي تحيط بهم لأستمرارهم في مسيره البناء والعطاء .

تحيا مصر في كل أن وأوان ....رغما علي انف كل كتائب الفشله والمنافقين 

وبكده خلص الكلام


د.محمد العوادلي 


تحياتي

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري