شارك هذا الموضوع

شقيق قتيل الأميرية يروى تفاصيل تعذيب الشرطة لأخيه 3 ساعات متواصلة ومساومات ضابط لأسرته

  • الكاتب MY Dream
  • تاريخ اﻹضافة 2016-11-22
  • مشاهدة 8


المواطن بولس مكين يروى تفاصيل تعذيب وقتل شقيقه مجدى على يد ضباط شرطة الأميرية ويصّرح:

شقيقى بائع سمك على عربة كارو عمره 52 سنة ولديه 4 أبناء ويعول 8 اسر.

أثناء عودته لمنزله مساء الأحد الماضى صدمت سيارة ميكروباص الكارو وتشاجر مجدى معهم ظناً منه أنه مدنيين. ولما عرف أنه شرطة تركهم ومشى. لكنه فوجئى بضاباط وأفراد شرطة عددهم حوالى 11 يسحلوه أمام شركة الأدوية وضربوه واقتادوه للقسم مع 2 من أصدقاؤه.

الضابط وأفراد القسم انهالوا ضرب وتعذيب وسحل لمجدى وأصدقاؤه فى القسم، لكنهم ضربوا مجدى اكتر لمدة  3 ساعات متواصلة حتى مات، فظنوه فقد الوعى ودلقوا جردل مية عليه علشان يفوق. ثم اخذوه للمستشفى جثة هامدة وهددوا المستشفى حتى تقبله.

توجهنا للمستشفى صباح الاثنين وحاولوا يسلمونا الجثمان داخل صندوق دون رؤيته، ورفضنا وصممنا على رؤيته. ووجدناه مصاب بكدمات وجروح كثيرة فى الظهر والبطن والقدمين وانفجار فى الخصية.

رفضنا تسلم الجثمان. وحاول ضابط مساومتنا. ورفضنا المساومة على دم شقيقى. وعايزين ناخد حقه من اللى قتلوه. وقررت النيابة تشريحه. وبعد التشريح تسلمنا الجثمان وقمنا بدفنه.

يقال أن تقرير الطب الشرعى يزعم أن الوفاة طبيعية. ونحن نشكك فى التقرير وعلى استعداد لاستخراج الجثة وتشريحها مرة أخرى

أصدقاء مجدى مازالوا محتجزين فى قسم الشرطة والنيابة قررت حبسهم 4 أيام. بعدما لفق الضباط لهم قضية أقراص مخدرة. والصديقين ذكروا فى المحضر أن الضابط كريم مجدى هو من عذب القتيل مجدى. وبعد موته وعدهما بالإفراج عنهما إذا شهدا أن القتيل كان بحوزته أقراص مخدرة. ولما رفضنا الشهادة الزور لفق لهما قضية الأقراص وقررت النيابة حبسهما. وكل التفاصيل دى مذكورة فى المحضر.

عايزين حق أخويا من اللى قتلوه وعذبوه بدون رحمة

المزيد فى حوار موقع صوت المسيحى الحر مع بولس مكين شقيق الضحية مجدى مكين قتيل الأميرية وضحية بلطجة الشرطة.

الضابط القاتل النقيب كريم مجدى

صور للضحية وأثار التعذيب الوحشى الهمجى واضحة عليه

 


آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري