شارك هذا الموضوع

عاجل اغتيال لواء الشرطه احمد رالجى داخل مسكنه طعنآ بالسكين تصفيات قيادات الشرطه والجيش مستمره

  • الكاتب حنان جوده
  • تاريخ اﻹضافة 2016-11-14
  • مشاهدة 1,709

احمد رالجى قتل ليس من المعارضه لى النظام الحالى ولكنه شخص ديمقراطى الى حد ما مع حريه الرأى والاختلاف لكنه عدو لدود لى الاسلامين وبالذات جماعه الاخوان لم يتفق مع الحكم الاخوانى وبارك الدم ه و دكتور مدرس فى اكاديميه الشرطه يعنى لما يتخرج ضابط سفاح او مرتشى او قتل بياع شاى علشان طالبه بى تمن الشاى هتلاقى اللواء احمد مساهم فى تعليمه ولما تلاقى ضابط اتخانق مع واحد وقتله او بيلاحق اسلامى وطير نفوخه بدل ما يصيبه فى رجله هتلاقى احمد هو اللى معلمه 

 جزء من رساله رد فيها على ثوريه

ابنتي مريم ... الشابة " احد مشاركي الثورة"
بعد التحية

ردا على تساؤلك .. أين الديمقراطية .. وأين الثورة .. أقول , لأنبهك وأقرانك إن استمرار وتفعيل آليات الثورة هي مسئوليتكم .. والديمقراطية ليست وجبة سابقة التجهيز تأتيكم وانتم رقود ... والانتخابات ليست الامتحان ... إنها مجرد أداة للتعبير العصري عن مدى الوعي باستمرار الثورة..ثورتكم ... ثورتنا على أنفسنا , وعلى تراجعنا في زمن مضى , بسبب الاستبداد و الإهمال والتقصير والفساد – وما نريده - نحن الشعب منكم - الآن - هو المشاركة في الحكم , ولا سبيل لذلك إلا خلق برلمان شعبي قوى فهل ترغبين وترغبون في الاستمرار ... فالديمقراطية ليست وجبه جاهزة : عليكم صناعتها بأنفسكم بالمشاركة في الثورة أم أصابك الكسل , وأعياك العجز , عن الاستمرار فقط بكتابة اسمك ورقم مشاركتك فى ورقة التصويت.... واعلمي أن الثورة مستمرة . وتراجعك ردة تسئ إلى قدراتك , فهل اكتفيتم بالصياح باسم ثورة والبعد عن آليات الإصلاح , بطريقها المنظم المنتظم 

قتل وقابل ربنا ازى موته زى الفل كان بتفرج على ماتش غانا 


لقى اللواء أحمد رالجي مصرعه منذ قليل حيث عثر عليه مقتولا داخل مسكنه بمدينة قنا
والفقيد كان مرشح مستقل فى انتخابات البرلمان الأخيرة عن الدائرة الأولى بقنا حيث قتل بمسكنه بعد قيام مجهولون بطعنه عدة طعنات خلال متابعته لمباراة مصر وغانا داخل استراحة ملحقة بمسكنة وسط غموض للحادث وتم تشكيل فريق للبحث علي اعلي مستوي لكشف غموض الحادث

وقال مصدر أمني إن التحريات الأولية لرجال المباحث، أثبتت أن اللواء رالجي كان يشاهد مباراة مصر وغانا في التصفيات المؤهلة لكأس العام، واقتحم مجهولون منزله وسددوا له طعنات من سلاح أبيض في جسده، مما أدى إلى وفاته في الحال.

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري