شارك هذا الموضوع

عاجل : الصين تصرح ولا مليم و ترفض إقراض السيسي 45 مليار دولار نقدا ان شاء الله ؛

       أعلنت اليوم الجمهورية الصينية رفضها طلبا تقدم به الرئيس بعد الفتاح السيسي في أول زيارة له الي الصين كرئيس للبلاد في ديسمبر من العام الماضي بأن تقرض الصين مصر 45 مليار دولار  تقدمهم الصين لمصر أموال سائلة في صورة ودائع دولارية وقروض من اجل التصدي لمشكلة العجز التي يواجهها البنك المركزي في احتياطي النقد الأجنبي وقيام مصر بالتعاقد على عدة مشاريع أدرجتها الحكومة المصرية في الموازنة العامة للدولة كمشاريع عاجلة .

               وأكد مصدر دبلوماسي ان الرفض الصيني جاء بعد قيام عدد من الشركات الصينية بتقديم شكاوي بأن مصر لم تتعامل بجدية مع الشركات الصينية التي شاركت في المؤتمر الاقتصادي وأن مصر سعت لعرقلة مشاريعيهم يأتي هذه بعد أن طلبت الجمهورية الصينية من وزير الخارجية المصري سامح شكري خلال زيارته الأخيره للصين أن تقوم مصر بتفعيل الاتفاقيات الاقتصاديه التي وقعتها البلدين خلال زيارة عبد الفتاح السيسي للصين والتي تقضي برفع درجة العلاقات بين البلدين الي شراكة استراتيجية وهو ما يعطي الشركات الصينية مميزات في السوق المصري لا تحصل عل يها مثيلاتها من الدول الأخري  .

الرئيس الصيني

            وقالت الجمهورية الصينية ان مصر تتعامل ببيروقراطية شديدة ولم توافق على تنفيذ أي مشروعات جديده وتمنع دخول الاستثمارات الصينية التي اتفق عليها البلدين  الى مصر بسبب الاجراءات الأمنية وخصوصا في المدن الجديدة ومنطقة خليج السويس .

 

          وتقدمت الصين رسميا بطلبات لتنفيذ المشروعات المدرجة في خطط اللجنة، بتمويل كامل من الشركات والبنوك المملوكة للدولة، وفوجئت بأن المشروعات التي اتفقت عليها، تحولت إلى مشروعات مؤجلة في خطط الحكومة المصرية.

          هذا الموقف تسبب في بوادر أزمة في العلاقات بين البلدين وعلى اثرها قام الرئيس الصينيج  شي جينبنغ بخفض مدة زيارته لمصر في منتصف فبراير المقبل من ثلاثة أيام الي يوم ونصف وقم تم ابلاغ وزير الخاريجة المصري سامح شكري أثناء زيارته الأخيره للصين بهذه الزياره وتأتي تخفيض مدة الزياره كتعبير عن غضب الصين ازاء تعطيل أعمال الشركات الصينية في مصر على حد قولها  .

 

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري