شارك هذا الموضوع

عاجل محمد سعد تم الاعتداء عليه بالسلاح الابيض وفقد عينه فى ايطاليا بسبب السلطات المصريه ؟

  • الكاتب حنان جوده
  • تاريخ اﻹضافة 2016-12-01
  • مشاهدة 277

ريجينى اصبح حبل مشنقه لكل المصرين بالخارج قتلت السلطات ريجينى وكلنا يعلم من قاتل ريجينى من الشرطه والمخابرات ورفضت الدوله تسليم الجناه الارهابين الذين يرهبون ويقتلون الابرياء ويستمر ارهابهم للمواطنين والمساجين ويوميآ نفقد من التعذيب فى الاقسام والسجون 3 او اربع جثث ودائمآ الجثث تأخذ نفس التقرير هبوط حاد بالدوره الدمويه رغم اثار التعذيب على جميع اجزاء الجسد منهم مجدى مكين والكل يعرف قاتله  كريم مجدى ولم يتم التحقيق معه حتى الان المصريون محاصرون من الظلم والقهر فى الداخل والخارج تعرض المصرى  محمد سعد نظير عبد المطلب، لحادث مؤسف أثناء عودته من عمله، حيث اعتدى عليه 3 إيطاليين بأسلحة بيضاء، لكونه عربيا مصريا مسلما، ما أسفر عن إصابته بجروح خطيرة فى الوجه، وفقدان عينه.

وقال محمد من داخل المستشفى : "تعرضت لحادث بشع منذ شهر على يد 3 شباب إيطاليين كانوا يستقلون دراجة بخارية، واعتدوا عليا بأسلحة بيضاء، وسبونى والإسلام والمصريين، وذلك بسبب العنصرية والتمييز ضد العرب والمسلمين، وخاصة المصريين فى إيطاليا". بعد حادث ريجينى 

واستطرد وقتها: "دخلت فى غيبوبة لمدة 20 يوما، وهذه الموجة من العنف ازدادت حدة فى هذه الأيام بسبب العمليات الإرهابية التى تعرضت لها معظم الدول والعواصم الأوروبية ولم ينجدنى من يد هؤلاء الشباب سوى سيدة رومانية اتصلت بالإسعاف وهى الشاهد الوحيد على الحادث، واستعانت بها الشرطة الإيطالية لتحديد هوية هؤلاء الشباب، حيث وصفتهم بأنهم من حالقى الرأس واعتدوا على بشكل همجى وسبونى وطلبت منى المقاطعه ان اترك مسكنى الذى اسكن فى منذ 20 عامآ لان هنا كان يسكن ريجينى بجوارى ويجب عليه المغادره حتى لا اتعرض لى اذى اكثر من فقد عينى وتشويه وجهى 

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري