شارك هذا الموضوع

عريس يطلق عروسته وهى فى الكوافير

بعض الأحيان نتصرف بغضب ونفعل الكثير من الأمور التي نندم عليها فيما بعد . من الفضل أن نحكم العقل في إتخاذ أي قرار وإذا كنا في حالة غضب وفاقدين السيطرة على العقل فلا نتكلم أو نأخذ أي قرار . وجدير بالذكر أيضا أن أحيانا من تهاون بعض السيدات ببعض الأمور تحدث الكثير من المشكلات وهذا ماسنراه الآن. ففي تلك القصة نعرف أهمية مانتحدث عنه وهي أن في قرية أردنية وبالتحديد في إحدى الكوافيرات كان موجود عروس تتجمل لزوجها وتستعد لأسعد يوم في حياتها مع من تحب . كانت العروس تدعى ياسمين و عريسها إسمه أحمد وأثناء الخطوبة كانت ياسمين تخلص لأحمد في كل شئ وقد حكت له كل مايخصها هي و أسرتها وأيضا تعمد أحمد أن يحكي لها كل صغيرة وكبيرة في حياته حتى يبدأون حياتهم الزوجية على الصراحة والصدق وفي يوم عروسهما حجز العريس الكوافير لعروسته من أجل ليلة العمر . وهذا الكوافير يعتبر مشهور عنه أنه للنساء فقط . وعندما ذهب أحمد إلى عروسته ليأخذها فصعق عندما وجد رجل هو الذي يقوم بتصفيف شعر زوجته هنا إستشاط غضبا ورمى عليها يمين الطلاق وهي مازالت في الكوافير واتصل فورا بأهله وقال لهم إلغوا جميع مراسم العرس قائلا أن زوجته قد خانته وهي مازلت في بداية حياته معها فكم من المشكلات تحدث من أبسط الأمور . وأنه لايرضى أن تشاركه حياته وهي من البداية تحطم كل كلامه وتخل بوعودها له

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري