شارك هذا الموضوع

عودة أهالي رفح والشيخ زويد إلى منازلهم بعد دحر الإرهاب

تشهد مدينتا رفح، والشيخ زويد، في شمال سيناء، اليوم الأربعاء، عودة أكثر من 20 ألف مواطن من النازحين، إلى منازلهم مرة أخرى، رافعين أعلام مصر، وسط أفراح واحتفالات كبيرة، بعدما نجحت القوات المسلحة في القضاء على الخلايا الإرهابية، من عناصر تنظيم "أنصار بيت المقدس" بالمدينتين. واختفت العناصر الإرهابية من مدينة الشيخ زويد بالكامل خلال الشهرين الماضيين، بعد سيطرة القوات المسلحة على جميع أرجاء المدينة، خاصة منطقة العمليات الخطيرة، جنوب مدينة الشيخ زويد. ووزعت القوات المسلحة المساعدات الغذائية والعينية على الأهالي، وقال "مروان الحمايدة"، أحد مواطني مدينة الشيخ زويد، "كل اللي طلبناه من الجيش من تكثيف أمني بمدينة الشيخ زويد بالمناطق الخطيرة قد تحقق بالفعل، واصبحنا نعيش الان في امان تام، بعد أن كنا نعيش في دمار وخراب وإرهاب، وقتل وانتشار للفوضى علي ايدي عناصر بيت المقدس الارهابية، منذ 3 سنوات حتي بدات القوات المسلحة تسيطر تماما علي مفاصل البؤر الإرهابية الخطيرة". وأضاف الحمايدة:"الجيش وزع مساعدات غذائية وبطاطين علينا،ورفعنا اعلام مصر على منازلنا، ونحتفل الان بالنصر، وعودة الامن والأمان لمدينتي رفح والشيخ زويد". وقال نور أبو رياش، مهندس بمدينة الشيخ زويد،:"اكثر من 40 الف مواطن في طريقهم للعودة إلى ديارهم مرة أخرى برفح والشيخ زويد وقد قمت بنفسي بقيادة سيارتي علي الطرق التي كان تنظيم بيت المقدس يسيطر عليها، ويقيم كمائن إرهابية عليها لخطف المواطنين ولم أر أي مظاهر لأي عناصر إرهابية خاصة على طريق ياميت والسكادرة وبلعة وقد وصلت بسيارتي حتي معبر رفح وأصبحنا الآن لا نخشي التكفيريين".

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري