شارك هذا الموضوع

فوراً و مِـن اليوم لابد من إلغاء قانون الخدمة المدنية بقلمى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان

  • الكاتب ياسمين
  • تاريخ اﻹضافة 2016-11-23
  • مشاهدة 10

فوراً و مِـن اليوم لابد من إلغاء قانون الخدمة المدنية

بقلمى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان

فوراً و من اليوم لابد من التاكتف و التكالب لإ لغاء قانون الخدمة المدنية و بالقانون برفع العديد من القضايا على كل مَـــــــــــــن وافق و مَــرر هذا القانون الخطر الذى هو ضــد الوطن و ضــد مصلحة الموظف و ضد أسرته و يهدد بتشرده و فصله من العمل و التكيل به و تشرد عدد كبير من الموظفين فى الدولة و قد ظهرت بشائر هذا القانون المعاق المدمر للأسر و المهدد بحياتهم و بفصلهم لأتفه الأسباب و سيكون بحجة هذا القانون و الحجة بالحجة و بالقانون لابد من إلغاؤه فوراً قانون الخدمة المدنية و مقاضاة كل مَــــن مرره و هو يعلم كم الضرر الذى سيقع على فئة كبيرة فقيرة من الشعب و هم الموظفين.

و أن يجازى كل مَـــن مرره و يعلم خطورته و ضرره على الموظفين العاملين بالدولة من مجلس الشعب و كل من وافق عليه و خاصة الكتلة الكبيرة التى توافق فى البرلمان على كل مـــا يضر بالموظف و يهدر حقوقه و يهدد مستقبله بالفصل او الخروج للمعاش وبالتشرد و الضياع و هذا ناقوس خطر و سيصبح حقيقى فتدخلوا قبل وقوع الكارثة و الطامة الكبرى و سحب البساط من تحت أقدامكم أيها الموظفون المستقرون فى حياتكم و تتحملون معاناة كبيرة وهى الإنفاق على أسركم و تعولون هموماً أيها المرضى الساكنون حامدين و شاكرين رغم قلة الرواتب و غلاء الأسعار و حامدون و شاكرون ثابتون فى أعمالكم منذ سنوات آمنين .

هذا القانون عار و غير آمن عليكم و يهددكم و سيفعل كل ماهو ضار بكم بموجب هذا القانون المسمى بقانون الخدمة المدنية و قد نادينا مراراً و تكرارا بإلغاؤه و كنا نعلم كــم الضرر الواقع منه و لكن تم تمريره عنوة و بالفعـل ولأنه يخدم أغراض ضد المواطن و ضد الشعب و ضد فئة عظمى هم العاملون فى الدولة فلابد من إلغاء قانون الخدمة المدنية بالقضاء و بالقانون ورفع العديد من القضايا السريعة و العاجلة لوقف العمل به قبل فوات الأوان لأنه يضر الشعب و يضر الموظفين العالملين بالدولة الدولة التى هى دولتنا جميعاً و بلدنا جميعاً هى ليست لفئة معينة فهذا نداء لكل من لديه ضمير حى و يقــــذ التقدم فوراً بإلغاء العمل بقانون الخدمة المدنية و عودة العمل بقانون 47 العاملين المدنيين بالدولة رقم 47 لسنة 1978 القانون الآمن لحياة المواطن الموظف الذى كان يأمن إستقراره و عمله و يخدمه و يحافظ عليه و يعول أسرته حتى بعد خرورجه على المعاش .

فلكل مواطن الحق فى حياة آمنة و مستقرة و منع و محاربة آى تهديد يهدد حياة المواطن و خاصة الموطف العام بالدولة .

فأين تذهب هذه الأسر بعد الفصل من العمل بموجب هذا القانون المشوه و القزم و العار هذا قانون للـــدمــار ماذا ستعمل هذه الفئة من الموظفين المفصولين ؟؟؟؟؟؟ّ مَــن سيضمن لها الحياة بعد التشرد و التشريد و التكيل و الإلقاء بهم فى الطرقات و الضرب بهم عرض الحائط و دهسهم بقانون ضار عار هو ضدهم و بفئة تحارب الموظف هم فئة الأغنياء ورؤس الأموال المستقرين و هم أصحاب الثروات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لابد من التكاتف فوراً للوقف و إلغاء العمل بقانون الخدمة المدنية هذا القانون لا يلزمنا فى مصر و لا نريده و هذا خطر داهم و طوفان سيأكل الأخضر و اليابس و سيقضى على فئة كبرى من العاملين بالدولة

حفظنا الله عز وجل و نصرنا و نصر الفئة الكبرى من الموظفين اللهم إحفظنا و إنصرنا يارب العالمين .

فوراً و من اليوم لابد من إلغاء قانون الخدمة المدنية

بقلمى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان

بتاريخ الاربعاء الموافق 23/11/2016



آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري