شارك هذا الموضوع

قصة اقتراح «تجنيد الفتيات»: تبنته فنانة مشهورة لن تبحث عن «واسطة» لإعفاء ابنتها

  • الكاتب MY Dream
  • تاريخ اﻹضافة 2016-10-05
  • مشاهدة 5

دائمًا ما تكشف المواقف والأحداث علاقة الحب التي تربط بين الجيش والشعب المصري، واللذين لم يختلفا مطلقًا في أي وقت مضى، وهو ما عكسته أحداث يوليو 1952، بتأييد الجماهير لحركة الضباط الأحرار ضد الملك، لترد القوات المسلحة الدين مرتين، الأولى في ثورة يناير 2011، بالوقوف في وجه الرئيس الأسبق حسني مبارك، والثانية بعزل محمد مرسي من منصبه على إثر تظاهرات 30 يونيو 2013.

هذا التلاحم الذي جمع الجيش بالشعب كان محركًا أساسيًا في ظهور بعض الأصوات المنادية بتجنيد الفتيات بالقوات المسلحة، وهو كنوع من العرفان والشكر لمواقف القوات المسلحة تجاه الجماهير في المواقف الصعبة.

aaaaaaaa

دفعت هذه المشاعر الفنانة سهير المرشدي في عام 2013، خلال عضويتها للجنة الخمسين لوضع الدستور، إلى التقدم باقتراح لوضع مادة تنص على ضرورة تجنيد المرأة، وبررت طلبها بأنه نابع من ضرورة خدمة الوطن وحمايته.

«التجنيد ضرورة للمرأة مثل الرجل»، هو المبدأ الذي أعلنت عنه سهير خلال جلسة المناقشة، مشيرةً إلى أنها لن تمنع ابنتها الوحيدة، الفنانة حنان مطاوع، من أداء الخدمة العسكرية، كما أنها لن تبحث عن وسائط لإعفائها من التجنيد.

نتيجة بحث الصور عن حنان مطاوع

مبادرة الفنانة سهير المرشدي سبقتها اقتراحات عدة في نفس الشأن، منها مطالبة النائب أحمد الفضالي، رئيس حزب السلام الاجتماعى، في البرلمان بفكرة التجنيد الاختيارى للفتيات فى القوات المسلحة، في عام 2005، ولكن رفضت النائبات هذا المبدأ، معتبرين إياه خروجًا عن القيم والعادات المصرية.

كما ظهرت عدة حملات طالبت بتجنيد الفتيات، مثل «مجندة مصرية»، والتي جمعت 19 ألف استمارة موقعة من الفتيات، مع تدشين «نعم لتجنيد الفتيات لأجل مصر»، و«عاوزين البنات تدخل الجيش»، وغيرهما من الدعوات التي انتشرت على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري