شارك هذا الموضوع

قنبلة دكة البدلاء الموقوتة فى "الأهلى"

  • الكاتب MY Dream
  • تاريخ اﻹضافة 2016-10-03
  • مشاهدة 7

قنبلة دكة البدلاء الموقوتة فى "الأهلى"

520نسخة للطباعة

الأهلى

الاربعاء 28 سبتمبر 2016 - 1:26 مساء، كتب اسلام أسامة

أجاى وأكرم توفيق أبرز الأسماء.. ومصير حمدى زكى مجهول

عندما يتولى مدرب الأهلى الجديد مهمته يواجه دكة البدلاء التى تعتبر قنبلة موقوتة والتى قد تؤدى باإاطاحه به خارج أسوار القلعة الحمراء والتى شهدناها مؤخراً مع كارلوس جاريدو مدرب الأهلى السابق وجوزية بيسيرو ومارتن يول وجميعهها كان لهم ضحايا على دكة البدلاء، بينما يأتى البدرى فى ولايته الثالثة بتحدى جديد ولكن تبقى دكة البدلاء الأمر لم يتم التطرق إليه حتى الأن ، وتأكيداً على ذلك الإطاحه بالوافد الجديد جونيور أجاى خارج تشكيل الأهلى فى أول مبارتين من الدورى العام .

البدرى قد يواجه صعوبات كثيرة الفترة القادمة بسبب دكة الأهلى المليئة بالنجوم القدامى والجدد الذى تعاقد معهم الأهلى ، حيث يمتلك الأهلى على دكة البدلاء كمثال أكرم توفيق ، وجونيور أجاى ، وعماد متعب ، وأحمد حمدى زكى ، وأحمد عادل ، ومحمد الشناوى ، وصبرى رحيل ، وحسين السيد ، وأحمد حمدى ، وكريم نيدفيد ، وصالح جمعة فكل هؤلاء عانوا كثيراً خلال الفترة الماضية عندما تولى تدريب الأهلى كلاً من جوزية بيسيرو ومارتن يول ، وباتت المسكنات التى تعطى لهم من قبل الأجهزة السابقه لا تعطى جدوى مع الجهاز الحالى ، لذلك يعانى حسام البدرى مع كل لاعب لأن الكثير منهم كاد أن يخرج غضبه بسبب الجلوس على الدكة طويلاً .

الامر الذى لم يقتصر فقط على اللاعبين القدامى ، بل وعلى الوافدين الجدد ، والذى نال دهشة جماهير الأهلى لماذا تعاقد الأهلى مع اللاعبين الجدد وهم لا يفيدون الأهلى بشىء ؟! ، كمثال جونيور اجاى النيجيرى الذى خاض مع منتخب بلادة اولمبياد ريودى جنيرو بالبرازيل وشارك فى بعض المباريات والذى ظهر من خلالها بشكل طيب وملفت ، فضلاً عن مشاركته مع نادية السابق الصفاقسى التونسى والذى احرز معه العديد من الأهداف ، الجماهير التى أنتظرت مشاركته مع بداية الدورى فى ظل احتياج الفريق لمهاجم قوى بعد اصابة مروان محسن وتراجع مستوى عمرو جمال وعدم مشاركة انطوى ، ولكن كان للبدرى رأى اخر بأخراجه من قائمة المبارتين السابقتين دون سبب مقنع .

اما عن اللاعب حمدى زكى الذى عانى كثيراً فى وجود جوزية بيسيرو والذى طلب برحيل اللاعب بعد أن جلس كثيراً على دكة البدلاء ، ليرحل لمدة 6 أشهر على سبيل الأعارة الى نادى سموحة ليسجل معهم 6 أهداف رغم مشاركته القليلة مع النادى الساحلى ، ليعود مره اخرى لصفوف القلعة الحمراء على امل اعطاءه فرحة للمشاركة ولكن يستمر الوضع كما كان عليه من قبل ، ليرافق زميلة الجديد أجاى الى خارج القائمة فى مباراة المقاولون العرب والإسماعيلى دون سبب يذكر.

فيما عانى كثيراً صالح جمعة لاعب خط وسط الفريق مع كل المدريين الفنيين ، حيث تألق صالح خلال الموسم الماضى فى مبارتين عندما لعب أساسى فى مباراة الشرطه وصنع 5 اهداف بالاضافه الى صناعتة هدفين فى مباراة المقاولون ليجلس مرة اخرى على دكة البدلاء وفى عصر بيسيرو ومارتن يول وحسام البدرى دون سبب يذكر على رغم تأدية فى تدريبات الفريق بشكل جيد وملفت.

والحديث يطول عن باقى اللاعبين ، فالبدرى قدر يواجه عقبه حقيقية داخل الفريق حال تفاقم غضب دكة البدلاء والذى ظهر على بعض اللاعبين بعد اعلان تشكيل الفريق امام الإسماعيلى والمقاولون العرب ، ليوجه البدرى تحذيراً تحذيرا شديد اللهجة لجميع اللاعبين بضرورة البعد عن افتعال أي مشاكل وإعلاء مصلحة الفريق على المصلحة الفردية، خاصة فيما يتعلق بدخول التشكيل الأساسي من عدمه، وذلك بعد أن لاحظ البدري تذمر بعض اللاعبين بعد الخروج من قائمة مباراة الإسماعيلي والمقاولون الماضية، مؤكداً أن العقوبات المغلظة تنتظر أي لاعب مهما كان اسمه ومكانته داخل الفريق في حالة الخروج عن النص أو التجاوز مع الجهاز الفني .

وبتحذير البدرى للاعبين المستبعدين من التشكيل والبدلاء يسعى تقليل تفاقم المشاكل التى قد تؤدى الى خلل بفريق الكرة كما شهدناها مرخراً مع المديرين الفنيين السابقين.

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري