شارك هذا الموضوع

كالعادة اليوم السابع تكذب وتنشر فيديو قديم لمحاكمة البلتاجى أما موقعنا الان يقدم لكم الفيديو الحقيقي

Image title

Image title


سمحت المحكمة التى تنظر قضية احداث البحر الاعظم بخروج البلتاجى والتحدث مع هيئة المحكمة وقال ان عبد الناصر كان يحاكم خصومه امام محاكم شعبية ومبارك كان يحيل خصومه للمحاكم العسكرية وان ما يحدث الان محاكمات صادمه وان هذه القضية اعادة محاكمة لان سبق الحكم علينا بالمؤبد دون سماع شهود ولا مرافعات ووجه كلامه الى رئيس المحكمة وقال له كنت حضرتك بتحاكمنا فى قضية الاتحادية وبعد ظهور الدلائل التى تبرءنا فى القصية ورغم ذلك اصدرت حكم بحبسي عشرين عام وعلق عاى الفيديو الذي عرضته المحكمة انه غير كامل وانه شاهده فى جميع القضايا المتهم فيها وطلب من القاضى ان يسمع المقطع كامل وانه لم يقدم هو او اى شخص اخوانى منذ ٢٠١٣ للمحاكمة بسبب مايحدث فى سيناء وانه ضد مايحدث فى سيناء وانه غير متفق مع الفصائل الموجودة فى سيناء

: وكان قد قال  المتهم جمال العراقى انه ليس له علاقة بالقضية وانه يعمل مزارع ةان المتهمين الموحودين معه فى القضية لايعرفهم وكان يراهم على شاشات التليفزيون فقط وطلب اخلاؤ سبيله وكانت قد 
: عرضت المحكمة المقطع الثانى وكان عبارة عن خطبة على منصة رابعة للارهابى عاصم عبدالماجد
: وكانت مدة الفيديو ٦ دفائق و٣٤ ثانية
: وكان فى المفطع كلمات يوبخ بها عاصم عبدالماجد الجيش المصري
: عرضت المحكمة المقطع الثالث وفيه يظهر خطاب عاصم على منثة رابعة ويبشر المعتصمين ان اخوانهم من حزب النور متواجدبن معهم فى الاعتصام واذا سقطت شرعية مرسي السياسية سنعلنها شرعية اسلامية
: عرضت المحكمة المقطع الرابع وفيه مجموعة من القوى الاسلامية تعقد مؤتمرا جماهيريا باسيوط ويرددون عبارات تحريضية مثل دكتور مرسي اضرب تانى لسه الزند لسه تهانى وبعد ذلك يظهر عاصم عبدالماجد فى المؤتمر ويطلب الدفاع بعدم استكمال الفيديو لان هذا الفبديو خاص بمحافظة اسيوط وليس له علاقة بالقضية
: الفيديو الخامس من قناة السي بي سي  يظهر فيه البلتاجى ويصرح بان ما يحدث فى سيناء سيتوقف فى اللحظة التى يعود فيها مرسي للحكم
: واكد الدفاع ان المقطع بتاريخ ٧ ديسمبر ٢٠١٣ لاحق على تاريخ الدعوة وانه مجتزء وحذف اصل التسجيل عن عمد


آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري