شارك هذا الموضوع

لحظة من حياتي

  • الكاتب jamel
  • تاريخ اﻹضافة 2016-10-05
  • مشاهدة 7

وأنا أقرأ في كتاب الله عزو وجل استوقفتني آية (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين)سورة العنكبوت,آية69

فرجعت بي ذاكرتي الى الوراء وأخذت أقلب صفحات من حياتي وأتمعن بالآية وأربطها بأحداث كانت تخيل لي..بأنها من أشد اللحظات صعوبة في حياتي..

ففي لحظة ما..

في موقف ما..

عليك أن تقرر..عليك أن تنهي..عليك أن تقطع..

صوت بداخلك ينادي:لا أستطيع..

وصوت الضمير يقول :لا بل تستطيع..اترك فقط لأجل الله..

من أجل مرضاة الله؟!..

أولا تريد جنات عرضها السموات والأرض؟؟!!..

أولا تحب رؤية الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم..الذي لا يوجد أحد بكل هذا العالم مثله والذي تعذب كثيرا من أجلك؟؟!!..

ألست مشتاقا لرؤيته..؟؟!!

لكني..

أحببت ذلك الإنسان الذي أعتبره جزءا هاما في حياتي وله مقام كبير في قلبي..

يجب أن أقبل هذه الوظيفة والإ سأندم..

كرامتي لا تسمح لأعتذر منها..فهي التي أخطأت بحقي..

يا ربي..كيف أسلم عليها وأصافحها الآن وهي التي أقفلت سماعة التلفون في وجهي آخر مرة أو أدارت ظهرها لي وأهانتني..

أريد ان انتقم منه ..انه جرح احساسي..عذبني

كيف؟؟!!..

كيف؟؟!!..

من منا لم تمر عليه هذه المواقف في حياته..كلنا واجهنها وكانت من أشد اللحظات صعوبة؟؟!!..

أشد اللحظات عندما تجاهد هذه النفس وتوطنها على الإقدام بأول خطوة؟؟!!..

عندما تضغط عليها..

عندما تقول..لا لا..الجنة يا رب

الجنه يا رب..والله إنها غالية..

فلأنها غالية يجب أن أضحي بالغالي لأجل الغالي؟؟؟!!!!!..

احتد الصراع..

تأججت الأحاسيس والمشاعر..

علا صوت الضمير..

قابله صوت الهوى والنفس..

كنت وأنا صغيرة في العمر ..أقول في نفسي"يارب الرجال يذهبون للجهاد في سبيلك والجهاد أعلى المراتب عندك..ولكن ما بال النساء؟؟؟؟؟"

لكني..

عندما كبرت عرفت بأن هناك جهاد أكبر من جهاد الحرب؟؟؟!!!..

انه..

جهاد النفس؟؟!!..

مقاومة الهوى؟؟!!..

لحظة القرار الجازم؟؟!!..

تشعر حينها بأنك تتقطع..

تشعر بأن كل شيء سيذهب منك..

وقد تشعر بأن الحياة الجميلة ستنتهي..

بأننا فقدنا الكثير..

بأننا سنضحي بكل ما لدينا..

ولكن..

ولكن..

منطقنا..تفكيرنا في هذه اللحظة يقول نعم لهذه الأقوال..

لكن الميزان الإلهي يقول لا..لا..لا

(والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين)

تحتاج فقط دفعة قوية..

تحتاج للوقوف حينها وتقول بصوت عال ..لا لا يا نفس..

لأجل الله..

أريد رؤية ربي..

عشرون سنة..ثلاثون..أربعون..خمسون..لا شيء بالنسبة للآخرة؟؟!!!!..

يا رب..ساعدني

ابكي من أعماقك لحظتها..

قل..

يا رب ساعدني..

قوني يا رب..

قلبي يتقطع..

الصراع يتأجج..

ولكني..

يجب أن أقاوم..

لأجلك يجب أن أقاوم..

أنا انسان ضعيف..قوني يا رب..

أأبيع الآخرة من اجل وظيفة محرمة؟؟!!..

أأبيع الآخرة من أجل انسان أحببته من كل قلبي ولا أستطيع أن أخرجه من حياتي رغمي لو أني أريده فسأقابله في الجنة؟؟!!..

أأبيع آخرتي من أجل ارضاء هواي؟؟!!..

قف..

قرر ..

أقدم مباشرة على أول خطوة..

قل لنفسك..سيكافئني الله..لكن..ليس بصوت خفي..

نعم سيعوضني الله..

أعلى..أكثر

..أكثر

..أكثر

صوتك ما زال ضعيف..

أعلى

..أعلى

..أعلى

اصرخ..نعم الجنة..الجنة..

الآن ..

وبسرعه..

انتهى كل شيء..

أنهيت كل شيء؟؟كيف؟؟

كيف؟؟ّ!..

هدوء سكن جوارحي..

سكتت الأصوات..

هدأ الصراع..

الألم..ما زالت ذراته في قلبي..

حينها..

لا تندم..

رجاء..لا تندم

مرة أخرى..لا تندم

لقد فعلت الصواب..؟؟!!

لقد نجحت؟؟!!..

أنجزت انجاز عظيم..؟؟!!!

انتصرت!!!!!!!!!!

نعم انتصرت!!!!!!!!!!!

أبي..يا رسول الله..لقد انتصرت؟؟ انتصرت..

قال الله عز وجل(والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين)

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم(من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه..من خيري الدنيا والآخرة)

قال رسول اله صلى الله عليه وسم أيضا"رجعنا من الجهاد الأصغر الى الجهاد الأكبر,قيل :يا رسول الله ما الجهاد الأكبر,فقال:جهاد النفس)

أشعر الآن بفراغ بعد مرور أيام..

لا تخف..

لا تجعل الندم حينها مطلقا يراود شعورك..لقد لفظتها بلسانك وقلبك.. انتصرت؟؟!!..والله لقد انتصرت؟؟!!..

لأنك..

لن تنتظر الى أن تموت لتدخل الجنة مكافأة لك؟؟!!..

لن تنتظر السنين الطوال لتتلقى مكافئتك الثمينة؟؟!!!..

لن تخسر أي شيء..

ما هي..

إلا شمس صباح جديد تشرق..

إلا نسمات هواء نقي يهب..

تجد..أبوابا انفتحت من كل مكان..

لا تدري كيف؟؟!!..ومتى؟؟!!..

ولكن..

ستذكرك حينها الإبتسامة المشرقة التي سترتسم على شفتاك..

ستذكرك دقات قلبك وخلجات نفسك..

وستقول..

لقد كافأني الله..؟؟!!

نعم إنها المكافأة التي ظننت في لحظة ما أنها بعيدة جدا..

ولكن..

كل هذه السعادة حينها..

كل هذا النعيم..

يبقى..

ولا شيء بالنسبة لما ستراه بالآخرة من نعيم وجمال..؟؟!!!

حينها..

ستدرك بأن اللحظة التي كانت بعشر ساعات من حياتك..

هي.

.في ميزان العدالة الإلهية..

دنيا جميلة وآخرة ثمينة؟؟!!..


آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري