شارك هذا الموضوع

ما هي أسباب التلوث الإشعاعي ؟ و ما هي أكبر الكوارث النووية

انفجار مفاعل فوكوشيما لن نبتعد كثيرًا عن اليابان، فقد حدثت كارثة نووية جديدة فيها، فلم تمر أكثر من سبعين عامًا على الأولى لتتكرر المأساة ولكن هذه المرة لخطأ علمي وليس لحرب، حيث حدث فشل في تبريد قلب مفاعل نووي يدعي فوكوشيما، حيث أدى ضعف التبريد ومشاكل التحكم في الضغط إلى زيادة حرارة قلب المفاعل نتج عنها انصهاره وزيادة في نشاطه الإشعاعي. حدثت الكارثة في يوم 11 مارس عام 2011 عقب حدوث زلزال وموجات مد عملاقة أثرت على أجهزة تبريد المفاعلات النووية في المحطة، وبعد توقف أنظمة التبريد الأولية بدأت المولدات بالعمل لتولد الطاقة الكهربية اللازمة لتوربينات التبريد بالعمل وتبريد المفاعل في ظل تلك الظروف الصعبة، وعند فشلها بعد ساعة بدأت البطاريات بالعمل ولكنها توقفت أيضًا بعد 8 ساعات فقط مما اضطر الجيش إلى أن يخلي المنطقة المحيطة للمفاعل بنطاق 10 كيلومتر، وقدرت نسبة الإشعاع التي تعرض لها الأفراد داخل نطاق الخطر بنسب عالية من التلوث الإشعاعي وأثرت على نسبة كبيرة منهم ودعت وقتها السلطات الجميع إلى إغلاق النوافذ وتغطية الجلد من التعرض المباشر للهواء المحمل بالإشعاعات لحماية أنفسهم. وقد صرحت بعدها الحكومة اليابانية بأنها قد خففت من الضغط على قلب المفاعل وتعاملت مع الموقف بحيث تضمن أقل الخسائر، ولكن حينها كانت الخسائر قد تجاوزت المسموح فقد ماتت جميع الكائنات الحية في نطاق 1 كيلومتر وتلوثت مياه البحر بالإشعاعات التي ستظل موجودة لمئات السنين وستحتاج على الأقل إلى 100 عام لتعود إلى نسب يمكن احتوائها.

هذا المقال منقول من موقع تسعة : ما هي أسباب التلوث الإشعاعي ؟ و ما هي أكبر الكوارث النووية ؟https://www.ts3a.com/bi2a/?p=1269

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري