شارك هذا الموضوع

محمود عبدالعزيز وبوسي شلبي.. قصة حب لم تتحطم بـ"الشائعات"

  • الكاتب ياسمين
  • تاريخ اﻹضافة 2016-11-18
  • مشاهدة 7

على الرغم من فارق العمر الكبير بينهما، إلا أن الثنائي محمود عبدالعزيز وبوسي شلبي، عاشا حياة هادئة ومستقرة على مدى 18 عامًا تحت مظلة الحب.

لم يكترث محمود وبوسي للأقاويل والشائعات التي تضع الإعلامية بوسي شلبي شقيقة الإعلامية الراحلة أحلام شلبي موضع "اتهام" بخطف جان السينما المصرية محمود عبدالعزيز من زوجته الأولى جي جي، بعد زواج دام عشرين عاما أثمر عنه ابنين "محمد وكريم" اللذان يعملان في مجال السينما لاستكمال مسيرة والدهما، إلا أنهما تخطيا ذلك وتغلبا عليه بحبهما.

كانت بوسي شلبي مثل غيرها من الفتيات اللائي يحلمن بفارس يخطفهن على الحصان الأبيض، ولأن فارس أحلامها كان محمود عبد العزيز، كانت تقتنص الفرص لالتقاط صورة معه أثناء وجوده في أحد المهرجانات، حيثُ تداولت المواقع الإخبارية صورة لها بصحبة الراحل عبد العزيز وزوجته جي جي، لتدور الأيام والسنين ويتحقق حلمها الذي لطالما انتظرته، لتصبح بين عشية وضحاها زوجة لأحد جانات السينما المصرية بعد أن أعلن طلاقه من زوجته الأولى، لتبدأ حياتها في العام 1998 يكسوها اللون الوردي.

ولأن الزواج لا يخلو من  المشاكل والخلافات، انفصل محمود عبد العزيز عن بوسي بعد شهر من الزواج، ولكن حبهما يعيدهما مرة أخرى تحت سقف بيت واحد ليكملا زواج يشهد بنجاحه الوسط الفني.

دوما ما كانت تحرص شلبي على مؤازرة زوجها في المناسبات الرسمية والمهرجانات وأثناء التكريمات عن أعماله الفنية، وكانت السعادة والفرحة يغمران وجهها لحظة تكريم زوجها.

بوسي شلبي التي كانت الإبتسامة لا تفارق وجهها، تنضم في يوم وليلة لقائمة المعذبات من لوعة الفراق، لتري علامات الحزن ترتسم على وجهها بعد فقدان شريك عمرها الساحر محمود عبد العزيز الذي رحل عن عالمنا مساء السبت عن عمر ناهز 70 عاما بعد صراع طويل مع المرض.


Image title


آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري