شارك هذا الموضوع

مسئول دولى: ميانمار تسعى لتطهير اراضيها من الروهينجا المسلمة

قال جون ماككيسيك رئيس فرع المفوضية العليا لشئون اللاجئين التابعة للامم المتحدة فى بنجلاديش اليوم أن ميانمار تسعى إلى تطهير أراضيها من اقلية " الروهينجا " العرقية المسلمة .

وأضاف ماككيسيك فى تصريح خاص لهيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سى) اليوم الخميس أن القوات المسلحة فى ميانمار تقوم بقتل افراد أقلية الروهينجا فى ولاية راخين، ما يجبر الكثيرين منهم على الفرار إلى دولة بنجلاديش المجاورة.

وأشار المسئول الأممى إلى ضرورة التركيز على حل السبب الأساسى لهذه الأزمة، موضحا أن الجيش وقوات حرس الحدود فى ميانمار اشتركت فى عملية عقاب جماعى لأقلية الروهينجا عقب مقتل 9 من قوات حرس الحدود فى التاسع من أكتوبر الماضى، حيث يحمل بعض السياسيين إحدى الجماعة المسلحة من الروهينجا المسئولية عن مقتلهم .

وأضاف أن القوات الأمنية قتلت رجالا من الروهينجا وذبحت أطفالا واغتصبت نساء وقامت بحرق ونهب بيوتهم؛ ما أجبر الأقلية على عبور النهر فى اتجاه بنجلاديش.

وتابع قائلا: "أنه يصعب حاليا على الحكومة البنغالية أن تفتح الحدود لأن هذا سيشجع الحكومة فى ميانمار على الاستمرار فى ارتكاب أعمالها الوحشية ضد هذه الأقلية بما يحقق فى النهاية هدفها الأكبر من إحداث تطهير عرقى للأقلية المسلمة فى ميانمار." 

وتعتبر الأغلبية البوذية من سكان ميانمار أن الروهينجا- التى يبلغ عددها حوالى مليون شخصا مهاجرين غير شرعيين قدموا من بنجلاديش.

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري