شارك هذا الموضوع

مسيحي يحيي ليلة الحنة لنجله فى قنا بالقرآن الكريم

Image title

Image title

القصة الكاملة لإحياء مسيحي ليلة “حنة” نجله بـ”القرآن الكريم” في قنا 

جانب من ليلة الحنة:  

- تداول مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، صور لإحياء أحد المسيحيين بمركز قوص، جنوبي قنا، ليلة “حنة” نجله، بالقرآن الكريم.وعلّق مستخدمو “فيسبوك” على الحدث قائلين: “ربنا يتمم على خير يارب، هي دي قوص بناسها الطيبين المحترمين، ربنا يديم علينا نعمة المحبة والأخوة في الوطن، إيه العظمة والجمال ده بتاع أهلنا الطيبين”.واعتقد البعض أن الهدف من ليلة القرآن بالنسبة له هو دعوة جيرانه وأصدقائه من المسلمين، ليشاركوه فرحة زواج ابنه، معتبرين أن الهدف الأساسي هو إسعاد جيرانه.وقال عاطف صبحي شكير، صاحب ستوديو وكوافير بقوص، ووالد”العريس”، إن أهالي الشارع يسود بينهم المحبة وكلهم نسيج واحد، لا فرق بين مسلم ومسيحي، موضحًا أن أهالي المنطقة شاركوا معه في إحياء هذه الليلة، مضيفًا “عمري ما عشت ولا هعيش لوحدي”.وأعرب صبحي عن شكره لأهالي المنطقة على ما قدموه، وإظهار الأخوة والمحبة التي تربط بين نسيج الوطن الواحد، قائلًا “إن شاء الله ترد لهم في فرح أولادهم”.وأوضح صابر خميس، مأمور ضرائب، 46 عامًا، من سكان المنطقة، أن جاره عاطف صبحي، أخبره بأنه يريد أن يحيي ليلة نجله كيرلس، بالاتفاق مع أحد المقرئين للقرآن الكريم، وهو الشيخ عبدالوهاب القوصي، وشارك الجميع في هذه الليلة، وسط محبة كعادة أهل الشارع.وأضاف خميس أنه منذ صغره تربى مع جاره عاطف، والجميع في شارع الشيخ عتمان، مسلمين ومسيحيين، يعيشون في محبة وتآخي فيما بينهم، ويساندون بعضهم البعض في كافة المناسبات الاجتماعية سواء في الأفراح أو في الأحزان.وألمح فتحي جود، موظف بالضرائب، أن أهالي المنطقة مسلمين وأقباط شاركوا في احتفال “أبو كيرلس” بليلة حنة نجله، ووقف الجميع مع بعضهم البعض، لإظهار المحبة التي تسود بين أهالي الشارع، دون تفرقة بين مسلم وقبطي.

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري