شارك هذا الموضوع

مصنع «360 الحربى» يواجه الغلاء بتكييف «جالينز» المصرى

  • الكاتب MY Dream
  • تاريخ اﻹضافة 2016-11-02
  • مشاهدة 5

حقق مصنع «360 حربى» فى ستينيات القرن الماضى، طفرة كبيرة فى السوق المصرية بإنتاج أجهزة كهربائية تخدم القطاع المدنى، وكان أبرزها سخان الغاز المشهور بجودته العالية، والآن يعود المصنع لينافس فى السوق بخط إنتاج أجهزة التكييف، كأول تكييف مصرى بالشراكة مع شركة (جالينز) الصينية، إضافة إلى منتجات أخرى تتسم بالكفاءة لتخفف العبء عن كاهل المواطن، خاصة فى ظل توجيهات الدكتور محمد العصار، وزير الإنتاج الحربى، بعدم زيادة أسعار منتجات المصنع.

«المصرى اليوم» التقت المهندسين وفنيى الإنتاج العاملين فى خط إنتاج التكييف بمصنع 360 الحربى بحلوان، وجميعهم يتمتعون بالمهارة والإتقان، ولديهم خبرات عالية نتيجة التدريبات المستمرة، وكلهم فخر لأن مراحل إنتاج التكييف تتم بأيدٍ مصرية بدءا من أول مرحلة حتى النهاية.

فى مدخل خط الإنتاج، تجد ورقة تعليمات تشرح كيفية التشغيل، ومعايير الجودة، ودور كل عامل، وفقا للمواصفات العالمية، ووفقا لما أوضحه المهندس بدوى محمد سيد، مدير خط إنتاج تكييف الإنتاج الحربى، تكون تعليمات التشغيل موجودة أمام كل العمال والفنيين لضمان الدقة والجودة خلال عمليات التجميع والتجهيز، بالإضافة إلى المراجعة والرقابة المستمرة بكافة المراحل.

وأضاف: «تبدأ عملية خط الإنتاج بتركيب القاعدة والمكثف الخاص بالتكييف، ثم الضاغط و(البلف)، مروراً بالمراوح البلاستيكية، التى تتميز بأنها لا تتآكل أو تصدأ ومتوفرة فى السوق المحلية، وخط الإنتاج يعمل به 55 عاملا وفنياً ومهندساً، فى (الوردية) الواحدة، وينتج 200 تكييف، تتم تسليمها للتوزيع والتسويق، بعد إجراء كافة الاختبارات الأساسية والنهائية الخاصة بجودة التصنيع والتأكد من عمليات التسريب، أو الأخطاء الفنية التى قد تنتج عن عمليات التجميع داخل خط الإنتاج عبر مراحله المختلفة».

وتابع بدوى: «تكييف الإنتاج الحربى يخضع لأدق عمليات اختبار من خلال غرف اختبار متطورة، يتم خلالها التأكد من الصلاحية الفنية لجهاز التكييف، ومدى إمكانية اعتماده للبيع فى المنافذ المختلفة، لضمان وصوله إلى المستهلك وفق أعلى جودة».

فى سياق متصل، قال المهندس درويش مصطفى الجندى، رئيس مجلس إدارة المصنع، إن أول ظهور للصناعات الوطنية كان فى الستينيات، وإن المصنع لديه خط إنتاج «سخانات 10و5 لتر» (نمرة 1) فى مصر، والشركة فى طريقها لتطوير السخان المصرى من ناحية الشكل والحجم، فضلا عن وجود خطوط إنتاجية أخرى لإنتاج الأفران والثلاجات والغسالات، ومن المخطط أن نفتتح خطوط إنتاجية أخرى بعد شهرين، لتصنيع (الديب فريزر) والثلاجات، مشيرا إلى أن خط التكييف خط حديث، وأن التكييف المصرى الجديد يتم التسويق له من خلال موزعين على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى معارض الشركة المنتشرة فى عدد من المحافظات، وتم إنتاج 5500 تكييف حتى الآن، 4 آلاف منها طُرحت فى الأسواق.

وأضاف: «خط الإنتاج الخاص بتكييف الإنتاج الحربى قادر على إنتاج 40 ألف تكييف سنوياً، وسوف يتم التوسع فيه طبقا لاحتياجات السوق خلال الفترة المقبلة، بالإضافة إلى أن الشركة تستهدف فتح أسواق تصدير إلى عدد من الدول الأفريقية للتكييف المصرى (جالينز) قريباً».

وتابع درويش: التكييف متوفر الآن بصور متعددة «1.5 حصان» ويبلغ سعره 4600 جنيه للبارد، و4900 جنيه «بارد- ساخن» و2.25 حصان متوفر بـ6300 جنيه للبارد، و6600 «بارد- ساخن»، بالإضافة إلى 3 حصان تم إنتاجه، وجارٍ مراجعة أسعاره وتثمينه خلال الأيام المقبلة، بالإضافة إلى التكييف كبير الحجم 6 حصان، وكل الإصدارات سوف تتوفر قريباً فى الأسواق، وخط إنتاج غسالات بالتعاون مع الشركة الصينية (جالينز) يستهدف إنتاج 20 ألف غسالة».

وأكد أن التكييف الجديد يسهم فى توفير العملات الصعبة، نظراً لما يحتويه من مكونات محلية، مثل غاز الفريون، وكل أدوات اللحام، وأدوات الشحن، ومعدات الاختبار، ومعدات التفتيش والجودة، وجميع مستلزمات التغليف، بالإضافة إلى خط التجميع، والعمالة، موضحاً أن (الكومبريسور) الداخلى للتكييف من إنتاج شركتى (باناسونك وهيتاشى) اليابانيتين، وسعر التكييف يشمل النقل والتركيب والصيانة لمدة 5 سنوات، بالإضافة إلى زيارة مجانية مرتين سنويا لمتابعة الحالة الفنية».

وأوضح رئيس مجلس إدارة المصنع أن تكييف الإنتاج الحربى يُطرح للمواطن بسعر تنافسى يقل عن السوق، فى إطار توجيهات وزير الإنتاج الحربى، الذى أوصى بضرورة إنتاج التكييف لمواجهة زيادات الأسعار وتوفير العملات الصعبة، إلى جانب الحفاظ على مستوى ثبات أسعار كافة منتجات المصنع، للتخفيف عن كاهل المواطن المصرى، مع الحفاظ على مستويات الجودة التى تتميز بها منتجات المصنع.

من ناحية أخرى، قال اللواء حازم عبدالرحمن، نائب رئيس مجلس إدارة المصنع، إن جهاز التكييف المصرى «جالينز» موفر للطاقة، وحاصل على شهادة كفاءة الطاقة من الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة، بالإضافة إلى أن المصنع حاصل على شهادة أيزو 9001، إصدار 2008، الخاصة بنظام إدارة الجودة، والشركة تنتج السخانات والبوتاجازات والثلاجات، وقريبا سيتم افتتاح خط تصنيع ثلاجة مصرية 100% بأسعار تنافسية.

وأضاف عبدالرحمن: «تعاقدنا على توريد بوتاجازات وثلاجات لصالح مشروع الأسمرات، بناء على اتفاق بين وزارة الإنتاج الحربى وصندوق تحيا مصر، وسوف يتم البدء فى عمليات التسليم والتجهيز للسكان فى هذه المدينة، اعتبارا من الغد، فى إطار الحرص على دعم جهود الدولة فى السيطرة على المناطق العشوائية ودعم المشروعات التنموية على كافة المستويات».

وقال المهندس أشرف لطفى، مسؤول خدمة ما بعد البيع ومسؤول اللجنة النقابية بالمصنع، إن تكييف جالينز المصرى يتمتع بخدمات شاملة للصيانة والمتابعة الفنية بعد البيع لمدة 5 سنوات، ويتمتع بمميزات كبيرة، وجودة عالية تجعله الأفضل فى السوق المصرية خلال الوقت الراهن، مقارنة بالأنواع المستوردة الموجودة فى السوق، بالإضافة إلى أنه يساهم فى توفير العملات الصعبة للدولة خلال الوقت الراهن


آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري