شارك هذا الموضوع

مفاجأة.."الإخوان" تتواصل مع البرادعى للتحريض على الدولة المصرية قبل 11/11

Image title


فى مفاجأة من العيار الثقيل، كشفت مصادر داخل جماعة الإخوان عن وجود اتصالات تتم على قدم وساق بين جماعة الإخوان ومحمد البرادعى رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأسبق، من أجل التحريض ضد الدولة المصرية فى المحاكم الدولية، وذلك قبل أيام من دعوات التظاهر 11/11. 

وأوضحت المصادر أن جماعة الإخوان، شكلت لجنة من محاميي الجماعة، المقيمين فى تركيا ولندن، للتواصل مع "البرادعى" ، مشيرة إلى أن جماعة الإخوان كثفت من تواصلها مع "البرادعى" بعد بيانه الأخير الذى حاول فيه تجميل شكل الجماعة، موضحة أن الإخوان ستحاول بشكل أو بأخر الاستفادة من "البرادعى" وباتصالات الدولية، من أجل التحريض ضد الدولة المصرية وذلك بالطريق عن استغلال شهاداته فى المحاكم الأوربية والدولية عن الأحداث التى أعقبت ثورة 30 يونيو التى أطاحت بنظام الإخوان. 

ودللت المصادر عن صحة الاتصالات بين "الإخوان والبرادعى" بالبيان الذى أصدره مكتب الإخوان المسلمين المصريين بالخارج، عقب بيان محمد البرادعى وقالت فيه الجماعة :"اطلع مكتب الإخوان المسلمين المصريين بالخارج على البيان الأخير للدكتور محمد البرادعي، وقد وجه مكتب المحاماه الممثل للجماعة فى لندن بالتواصل مع د.البرادعي لطلب شهادته حول أحداث رابعة والنهضة أمام المحاكم الأوروبية والدولية. 

وعن الاتصالات بين الإخوان والبرادعى، قال الدكتور كمال الهلباوى المتحدث السابق باسم جماعة الإخوان فى أوربا:" البرادعى لن يضيف أى شىء لجماعة الإخوان، ولا الإخوان ستضيف أى شيء للبرادعى، فهل هو أقوى من أمريكا وقطر وتركيا وجميع الدولة التى حاولت إنقاذ جماعة الإخوان". 

وأضاف "الهلباوى" فى تصريحات:" الإخوان تسير فى طريق منحدر ولم يعودا بعد إلى رشدهم ومن ينضم إليهم. 

كان محمد البرادعى ، أصدر بيانا منذ أسبوعا قدم فيه قرابين الغفران لجماعة الإخوان الإرهابية، للصفح عنه، وشرح تفاصيل ساذجة، بعيدة عن لب الحقائق. 

بيان البرادعى، يثير كل الشكوك، بدء من التوقيت، وسرد كلام ممل كان قد كتبه من قبل فى تويتات، وصرح به فى وسائل الإعلام المختلفة، ثم قام بتجميعها اليوم فى شكل بيان، لم يجب فيه إجابات شافية وواضحة عن أسئلة عديدة تدور على ألسنة المصريين.

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري