شارك هذا الموضوع

مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي "إف بي آي" يصرح: آثار اصابع مصر خلف قنبلة منهاتن؛

Image title


  صرح مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي "إف بي آي"، آثار اصبع مصر على خلفية حادث منهاتن و أن كاميرات المراقبة أظهرت شخصين

أثناء إزالتهما قنبلة في "مانهاتن" قبل أن تنفجر، مشيرًا إلى أنهما طياران مصريان غادرا الولايات المتحدة الأمريكية عقب الحادث.

وتابع مكتب التحقيقات نقلا عن موقع "ذا يشيفا وورلد" الإسرائيلي، أن الكاميرات أظهرت الرجلين يزيلان قنبلة لم تنفجر من حقيبة في الشارع بعد أن تركها منفذ هجوم تشيلسيا.

وقال الموقع إن الطيارين ألقيا بالجسم المتفجر في الشارع وعثر عليه سكان نيويورك المحليين بعد ذلك وأبلغوا الشرطة، وأن الرجلين لا يعتبرا من المشتبه بهما في تنفيذ هجوم تشيلسيا ولكن المحققين يريدون الحديث معهما، مشيرا إلى أن تأخرهما عن التواصل مع جهات إنفاذ القانون يثير الشكوك حولهما.

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري