شارك هذا الموضوع

من جماعة الكفاف بشائر توحي برفع الظلم والتعسف عن الساكنة.

  • الكاتب Youssef Zekkami
  • تاريخ اﻹضافة 2016-10-25
  • مشاهدة 47

خبر سار يفرح ،ويذهب الحزن يوحي برفع الظلم ، التعسف الاداري ،الزبونية ، المحسوبية ، الانتقام ، استغلال النفوذ ، الشطط في السلطة ، الاعتداء الجسدي، القذف والشتم داخل بهو الجماعة ،  التزوير اتلاف الوثائق الرسمية والتلاعب بها والمتاجرة بها  سلب حقوق المواطنين التطاول على ما في باطن الارض ،البناء العشوائي وعشوائية تذبير الشان المحلي ، هذه المعطيات جعلت الساكنة على مفترق الطرق ، ، وموضوع الخبر السار اعتقد ، لجنة  مختلطة من الادارة الترابية من خلال لونها وترقيمها ، متسائلين ومستفسرين عن مؤسسة تابعة لمؤسسات الدولة فوتت بدون سند قانوني ، وبحثهم عن المقر ادى الى استفسار احد المواطنين ويعادل اثنى عشر شاهدا مستفسرين اياه عن المقر فاشار لهم وفي نفس الوقت مجيبا بالحرف والكلمة " جماعة الكفاف مافيها والو " والجواب كافي وخمسون بالمائة من الشهادة اداها وادى الواجب لانه لا يمكن له ان يشهد زورا كالبعض عندنا وفي مؤسسات دستورية ، ولعل جوابه اوحى لها بفكرة ما  واشارة لابد من فك شيفرتها ،  وعرجوا على ماهم قادمين اليه ، ونتمنى ان تكون البداية طبقا لتعليمات جلالة الملك نصره الله ، وموازاة مع ادارات بادرت الى السبق بتحسين جودة الخدمات مراعين بذلك تعليمات جلالة الملك الصارمة ،واعادة الحقوق الى اصحابها ،لان المعاناة تتفاقم والوضع على صفيح ساخن من النار ، واعادة هيبة الدولة على الادارات باتت ضرورة حتمية لازالة العوائق امام التنمية البشرية الغائبة بجماعة الكفاف لحاجة في نفس يعقوب قضاها ونثمن الزيارة التفقدية ونطالب باخريات من المفتشية العامة للادارة الترابية والمفتشية العامة للمالية للوقوف على الخروقات التي طالما نادينا بها ولا مجيب ، وشهد شاهد من اهلها ، " جماعة الكفاف ما فيها والو "؟

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري