شارك هذا الموضوع

من جماعة الكفاف دائما التزوير والتلاعب احد بنود الصفقات؟

  • الكاتب Youssef Zekkami
  • تاريخ اﻹضافة 2016-10-27
  • مشاهدة 19

ظننا ان المجلس الجماعي بالكفاف  يمثل الساكنة ، والفنا المناورات والمفاجآت ، كفضائح حكومة زيرو ميكا ، واحدة تلو الاخرى معتقدين باننا "حمير "  الصفقة التي صبت الزيت على النار واشعلت فتيله ،كانت بين اخد ورد وشد وجدب ،منظرين ومنادين بالعدول عن الصفقة الكارثية التي ازمت الوضع بين اعضاء المجلس ، التي اعتمدت بدون تقييم للوضع وبدون دراسة تقنية ، فانقسم المجلس الى كثلتين كثلة مصممة على نهب المال العام وهدره بطرقهم الخاصة ، وفئة تعاكس لحاجة في نفس يعقوب قضاها ، وحيث وردت علينا معلومة تفيد بان مجموعة من الاعضاء اعتمدت عريضة لايقاف الصفقة والعدول عنها ، وحيث ان احد الاعضاء ثارت ثائرته على اقحام اسمه ضمن العريضة والتوقيع محله  دون علمه هذا يؤكد صرخاتنا حول التزوير مرة اخرى، فهذا ضرب من التلاعب بمصالح المواطنين والضحك على الدقون وعدم الامتثال لاوامر جلالة الملك ، وعادت حليمة الى عادتها القديمة اي التكالب على حساب المواطنين للنيل من حقوقهم واغراق الجماعة في مديونية بعد الظفر بالغنيمة وتوزيعها بين الاعضاء المساندين للصفقة والمنضويين لمجموعة التمرد على الساكنة والجماعة فالساكنة لم تعد تثق في المجلس بثاتا ، ويجب اعادة انتخاب رئيس جديد ، مرت سنة ولم نر التحسن ولا الانضباط مع العلم انهم يعون تعليمات جلالة الملك في خطابه التاريخي ويتجاهلونها وكان لاشيء حصل ، واننا نطالب بتحقيق في العريضة ومن اقحم الاسم دون علم صاحبه والتوقيع محله ، وستتوالى الصيحات من الآن الى وزارة الداخلية لوضع حد لتلاعب المجلس وراينا استقر على ان تكون سيدة على راس المجلس لتدير امورنا طالما اننا نساء ولم نعد رجالا فلابد ان يتذبر امورنا عنصرا نسويا، والفاهم يفهم.

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري