شارك هذا الموضوع

هذا الطفل دخلت عليه والدته فوجدت الكارثة

لقد أصبحت الآن المدرسة وكأنها شبحا مخيفا للأطفال نظرا لكثير من العوامل منها سوء المناهج ومنها أسلوب بعض المدرسين المنفر من التعليم والكثير من العوامل الآخرى ولكن رد فعل الأطفال لايزيد عن الهروب من المدرسة أو عدم المذاكرة أو تأخر المستوى ولكن لايصل إلى مافعله هذا الطفل تعالوا سويا نرى ماذا فعل ؟ لقد شارك الآلاف من المتابعين في جنازة صبي مسلم يعيش في بريطانيا وعمره 11 عاما وقد عثرت عليه والدته مشنوقا في غرفة نومه بعد ان دخلت عليه لكى تيقظه من النوم تفاجئئت بالصدمة وهذا بعد أن أخبرها بعدم رغبته في العودة إلى المدرسة. لقد نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن أسد خان كان دائما يرفض العودة إلى مدرستة Beckfoot Upper Heaton وهي تقع في برادفورد في بريطانيا ويعتقد أنه قد تعرض لكثير من المضايقات منذ بدء العام الدراسي لمدة 3 أسابيع فقط، وهذا حسب ماورد في التحقيقات. فقد قال الولد لأمه وهي السيدة فرحان جان أنه يحتاج تغيير المدرسة نهائية وأيضا مواعيد الدراسة ثم بعد ذلك قالت إنها قد اضطرت لكسر باب غرفته فوجدته معلقا مشنوقا في منزلهما في برادفورد .ولقد نقلت صحيفة تدعى الغارديان وهي جريدة بريطانية عن الضابط المتخصص في مكتب الطب الشرعي وإسمه سيمون هولمز قائلا لقد كان صبيا متكلما عذب وحديثه جذابا واجتماعيا ولكن في الفترة الأخيرة كان معترضا وساخطا على الذهاب لمدرسته الجديدة (Beckfoot Upper Heaton). ولقد أكد أحد المحققين في تلك القضية أن الشرطة سوف تستمر في التحقيق في تلك القضية لمعرفة ما كان يحدث في حياة هذا الطفل قبل وفاته ونبحث عن أي شخص لديه أي معلومات يمكن أن تساعد الشرطة في هذا التحقيق من أجل المضي قدما ومعرفة تفاصيل تلك القضية .

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري