شارك هذا الموضوع

هذه الفتاة تلتقط 200 صورة سيلفي في اليوم ثم تحذفها.. تعتقد أنها قبيحة!

  • الكاتب bahaa
  • تاريخ اﻹضافة 2016-11-29
  • مشاهدة 4

Image title


في بعض الأيام تقوم آلانا بالتقاط أكثر من 200 صورة سيلفي، ثم تحذفها جميعها. تعتقد أنها قبيحة، على الرغم من ابتعاد هذا عن الحقيقة كثيراً. السبب وراء ذلك هو أنها تعاني مما يعرف باسم اضطراب التشوه الجسمي BBD.

ويعاني واحد من كل خمسين شخصاً من هذا الاضطراب، الذي يسبب هوساً ببعض عيوب المظهر، حتى غير الملحوظ منها، رغم عدم إدراك الآخرين أو إدراك الأطباء لوجوده.

آلانا شابة جميلة، لكنها ترى خلاف ما يراه الآخرون عندما تنظر إلى المرآة.

تقول آلانا ذات العشرين عاماً، لبي بي سي: "أعتقد أنه من القسوة أن يرى الآخرون وجهي هذا".

وتضيف: "أرى الكثير والكثير من العلامات على وجهي، رغم أن أمي تقول إنها لا ترى شيئاً".

وتكمل: "أرى جلدي تغطِّيه البقع والحفر، وأرى أنفي معوجّاً وكبيراً وبارزاً للغاية، كما أن عينيَّ صغيرتان جداً".

عندما تزداد حالتها سوءاً، فإنها تنظر إلى نفسها في المرآة مرات ومرات، محاولةً إخفاء العيوب التي تعتقد أنها تراها.

يستغرق الأمر أربع ساعات لكي تنتهي من وضع مستحضرات التجميل، ورغم ذلك لا يفارقها الشعور بالقلق عند الخروج من المنزل.

تضيف آلانا: "اعتدتُ على وضع أربع أو خمس طبقات من المكياج الأساسي، الذي يخفي عيوب البشرة، يجب عليَّ كذلك أن أضع مكياج العيون بكل دقة، وأقوم بتعديل المكياج مراراً وتكراراً بلا جدوى".

وأثناء محاولتها إزالة البقع التي تراها تتسبّب آلانا لنفسها في بعض جروح البشرة.

كانت آلانا تظهر في صور العائلة كطفلة سعيدة ذات شعر مموج، إلا أن الأمر اختلف تماماً عندما أتمّت أربعة عشر عاماً لأسباب لا تعلمها.

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري