شارك هذا الموضوع

ويكليكس يكشف أسرار إدارة كلينتون المقبلة (مترجم)

  • الكاتب MY Dream
  • تاريخ اﻹضافة 2016-10-17
  • مشاهدة 6

هيلاري كلينتون محظوظة جدا، فوسط ادعاءات منافسها دونالد ترامب، بأن هناك مؤامرة قد تمنعه من رئاسة الولايات المتحدة، وحالة الفوضى التي خلقها وأضرت بالحزب الجمهوري، ظهرت خلال الأسابيع الأخيرة رسائل البريد الإليكتروني الخاصة بكلينتون، ليست تلك الرسائل العادية، ولكنها الخاصة والتي تم مسحها حين كانت وزيرة للخارجية الأمريكية، وقد سمعنا عنها كثيرا خلال الـ18 شهرا الماضية.

هذه الرسائل من الحساب الخاص بجون بوديستا، رئيس حملة كلينتون، والآن يتم عرضها على موقع ويكليكس، بمعدل حوالي ألفي مرة يوميا.

هناك سؤال بديهي يطرح نفسه: من أين أتت ويكليكس بكل هذه الوثائق؟، تتجه أصابع الاتهام الأولى إلى الروس حيث رغبتهم في فوز ترامب، ولكن لحسن حظ كلينتون، لا أحد يعير الكثير من الاهتمام لما يقوم به منافسها نظرا لتصريحاته القديمة ضد النساء، ولأن القيمة الإخبارية هي لتسريبات بوديستا، فهي تلقي الضوء على كيف سيكون حكم إدارة كلينتون في المستقبل.

ليس هناك دليل واضح على أن روسيا هي من سربت هذه الوثائق، فربما كانت المعارضة، لنشرها في الوقت المناسب للانتخابات المقررة في 8 نوفمبر المقبل، وفي هذه الحالة، ستكون الوثائق حرجة بشكل كبير، في حملة طبيعية  ضد الخصم العادي.

تشير واحدة من رسائل البريد الإليكتروني إلى أن أحد أعضاء حملة هيلاري كلينتون، كان على اتصال مع مسؤولي وزارة العدل، يبحث كيف ستتعامل الوزارة مع التحقيقات الخاصة برسائل البريد الإليكتروني التابعة لوزارة الخارجية، وهناك آخر، يتحدث حول بعض الملاحظات الخاصة بالكاثوليك، الذين يشكلون نحو ربع الناخبين.

توضح رسائل البريد الإليكتروني المسربة عن الاقتتال الداخلي بين الديمقراطيين، وخاصة كلينتون، منذ عام 2008، كما أنها تكشف المساعدين الخارجيين والمستشارين في إدارة كلينتون المستقبلية.

ما يحدث الآن في الولايات المتحدة يشبه الأفلام السياسية، وربما ستخرج وثائق أخرى جديدة، تشرح المزيد من الأحداث الأمريكية، وما حدث في عام 2013، بين كلينتون، والسيناتور ماركو روبيو.

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري