شارك هذا الموضوع

يحكى أنَّ : الرضا بالأحوال و القسمة والنصيب

Image title


يحكى أن هناك سوقا يسمى [ ســوق بيع الأحوال ]

هذا السوق يذهب إليه كل شخص لايعجبه حاله,ويبيع حاله ويأخذ حال شخص آخـر

فذهب إليه الناس ليبيعوا حالهم, وإذا بالمفاجأة

كل شخص لما رأى حال الآخر ,حمد الله على حاله

وعاد مرة أخرى راضيا وحامدا لله

لذلك : إرض بما قسمه الله لك تكن أغنى الناس.

-------------------------------------------------------------

كتبتها : Manar Amir

اعدها للنشر : Aahraf Bahaauddin

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري